التكاثرالخضري بالعقلة

مشاركة على :

التكاثرالخضري بالعقلة

يعد التكاثر بالعقلة من أهم طرق الإكثار الخضري على الإطلاق لكثرة النباتات التي تتكاثر بهذه الطريقة ولسهولة تجهيزها وإعدادها للزراعة. هذا فضلاً عن عدم احتياجها الى خبرة فى مجال إكثار النباتات البستانية.

وتسمى العقل تبعاً للجزء من النبات التي أخذت منه، فقد تؤخذ من السيقان (السوق) فتسمى بالعقل الساقية وهي أكثر أنواع العقل إستخداماً في إكثار أشجار الفاكهة وأشجار وشجيرات الزينة والنباتات الطبية والعطرية العشبية. أو قد تؤخذ الأوراق كاملة أو أجزاء منها، فتسمى بالعقل الورقية وهى شائعة الاستخدام في إكثار نباتات الظل الورقية أو المزهرة والنباتات العصارية. أو قد تؤخذ الأوراق كاملة بأعناقها وبجزء من قاعدة العنق من الساق حاضنا معه البرعم الابطى للورقة فتسمى بالعقل البرعمية الورقية، مثلما يحدث فى إكثار أشجار الزينة وبعض نباتات الظل كالفيكس المبرقش أو الهورتنسيا. وفى حالات أخرى قد تؤخذ من الجذور المتضخمة لبعض النباتات مثل الاستاتس وست الحسن والبلارجونيم المبرقش وغيرها وتسمى بالعقل الجذرية.

ويحتاج نجاح التكاثر بالعقل الساقية الى تكوين مجموع جذري عليها حيث أن المجموع الخضري ينشأ عن البراعم الموجودة على العقلة. في حين نجاح التكاثر بالعقلة الجذرية يحتاج إلى تكوين مجموع خضري عرضي عليها من برعم عرضي وكذلك نمو الجذور واستمراره فيتكون مبادئ خروج الجذور في حين يلزم تكوين كلاً من النموين الخضري والجذري من براعم عرضية على العقلة الورقية وجدير بالذكر أنه يمكن نظرياً استخدام خلية واحدة فقط بعد إرجاعها إلى الحالة الميرستيمية في إنتاج نبات كامل حيث أنها تحتوى على الشفرة الوراثية الكاملة الخاصة بالنبات الكامل.

من خلال الأبحاث تبين أن هناك كثير من الأصناف والأنواع تختلف في شدة تجذير العقل وكانت نتائج الدراسة هي أن هناك فروقات كبيرة بالتجذير تعود الى مجموعة عوامل منها :

1- النوع أو الصنف

هناك قسم من أشجار الفاكهة تتسم بسهولة التجذير حيث تكون جذوراً على العقل بسهولة وتسمى هذه الانواع Esy rooting  كما أن الأصناف تختلف في قابليتها على تكوين الجذور على العقل ومن الصعب تحديد أسباب معينة لهذه الحالة ولكن يعتقد أن المواد الغذائية (الكربوهيدراتية ) المخزنة في العقلة وكذلك فيتامين B1 والثيامين تساعد على سهولة تكوين الجذور على العقل .

2-عمر النبات

لا يكون لعمر النبات الأم تأثيراً على نجاح التكاثر بالعقل وذلك في حالة النباتات التي يسهل إكثارها بالعقل .بينما يكون لعمر النبات الأم تأثيراً كبيراً على مدى نجاح العقل في حالة النباتات التي يصعب إكثارها بالعقل .

إن السبب في قدرة العقل المأخوذة من النباتات التي في طور الشباب Juvenile stage عن العقل المأخوذة من النباتات التامة النمو على تكوين الجذور وبسهولة غير معروفة تماماً وهناك أراء ترجح أن السبب قد يرجع الى عوامل كيمائية حيوية وليست إلى إختلافات تشريحية حيث وجد أن التركيب التشريحي لا يختلف في الطورين عن بعضهما ,وقد وجد في أحد الدراسات ان محتوى العقل المأخوذة من الاشجار الفتية من المواد الكربوهيدراتية والنتروجينية كان أعلى مما في العقل الساقية الناضجة .

3-الحالة الغذائية للنبات  الأم

إن للحالة الغذائية للنبات التي تؤخذ منه العقل تاثيراً كبيراً على تكوين الجذور .فاذا أخذت العقل من أفرع قوية يكون له تأثيراً على تكوين الجذور .فإذا أخذت العقل من أفرع قوية وتحتوي على كمية كافية من المواد الكربوهيدراتية فإن هذه العقل تكّون جذوراً وتعطي أفرخاً خضرية بدرجة أفضل من العقل المأخوذة من أفرع ضعيفة النمو وقليلة في محتواها من المواد الكربوهيدراتية ومن المعروف كذلك ان نسبة نجاح العقل التي تؤخذ من أفرع ساكنة وغير نشطة أعلى من العقل التي تؤخذ من أفرع ذات براعم نشطة وذلك يرجع غالبا الى ان البراعم النامية قد استهلكت معظم الغذاء المخزون في الأفرع وقد وجد بعض الباحثون أن هناك علاقة بين نسبة المواد الكربوهيدراتية الى المواد النتروجينية والتي يطلق عليها C/N Ratio ومدى نجاح زراعة العقل ,كما لوحظ أنه يجب توفر عناصر غذائية معينه مثل الفسفور والبوتاسيوم والكالسيوم والمغنيسيوم بكميات كافية في العقل حتى يتم نجاح زراعة العقل حيث وجد ان نقص هذه العناصر يقلل جداً من إحتمال نجاح زراعة العقل . فقد وجد أن العقل الساقية ذات المحتوى العالي من الكربوهيدرات والنتروجين المنخفضة تنتج جذوراً بدرجة أفضل من الأفرخ التي لا تحتوى على كمية كافية من الكربوهيدرات ومرتفعة من النتروجين وهو ما أطلق علية العلاقة بين الكربون والنيتروجين (C/N Ratio)، وغالباً يمكن الحكم على صلاحية الأنسجة لتجهيز العقل من وجهة توفر الكربوهيدرات بواسطة صلابتها فالعقل التى تقل بها نسبة الكربوهيدرات تكون غضة ويمكن ثنيها في حين أن الغنية بـالكربوهيدرات تكون صلبة وتنكسر عند ثنيها وقد يختلط الأمر في ذلك ولهذا نلجأ الى طريقة اختبار اليود بقواعد العقل لمعرفة مدى احتواء العقل على النشا وذلك بغمس قواعد العقل بعد تجهيزها فى محلول يود 0.2% يوديد البوتاسيوم وعلى أساس درجة اللون يحدد محتواها من الكربوهيدرات أو النشا.

ويمكن الوصول بالنبات الأم الى الحد المناسب من المحتوى الغذائى بالطرق الآتية:

  • تقليل كمية النتروجين: التى تضاف الى نبات الأم (تقليلالتسميد بالآزوت) وهذا يسمح بتراكم الكربوهيدرات فيزيد من تكوين الجذور.

    ويمكن اختبار أجزاء من النبات لعمل العقل والتي تكون فى حالة غذائية مناسبة فمثلاً تنتخب الأفرع الجانبية التى تكون بطيئة النمو والتي تراكمت بها الكربوهيدرات ولا تنتخب الأفرع السريعة الطرفية الغضة. كذلك اختيار الأجزاء من الساق التي يعرف أنها تحتوي على نسبة قليلة من النتروجين ونسبة عالية من الكربوهيدرات فمن المعروف أن الأجزاء القاعدية من الأفرع تحتوى على نسبة نتروجين أقل من الأجزاء العليا وبالتالى نسبة الكربوهيدرات أكبر من العليا أي أن نسبة النتروجين تزداد بانتظام من قاعدة الفرع الى قمته وبالعكس يكون الحال بالنسبة للكربوهيدرات لهذا كان انتخاب الأجزاء القاعدية لعمل العقل هو الوضع الأمثل كذلك تفضل السيقان الجانبية عن الطرفية حيث أنها بطيئة في النمو وبالتالي مرتفعة المحتوى الكربوهيدراتي وليس ضرورياً أن يرتبط المحتوى العالي من الكربوهيدرات بسهولة تكوين الجذور على العقل ولكن قد توجد عوامل أخرى تؤثر بدرجة أكبر على تكوين الجذور على العقل.

  • الإظلام Etialation: حيث يسمح للنبات أو أجزاء منه أن تنمو في غياب الضوء وهذا يسبب تكوين أوراق صغيرة ورفيعة وأفرع طويلة ذات لون شاحب ويحجب الضوء عن الفرع بلفة بشريط بلاستر أو قماش أسود أو باللف بورق الألومنيوم وتجهز العقل بعد ذلك من الأجزاء التي تم حجب الضوء عنها وتزرع فتعطى نسبة عالية من الجذور العرضية ومن المرجح أن تلك العملية تساعد على تراكم الكربوهيدرات وزيادة تركيز الهرمون المنشط لتكوين الجذور أو يقلل من انتقاله أو هدمه فيزيد تركيزه بـالعقلة.

  • التحليق أو الحزم أو الربط بالسلك: تسبب بطئ وقلة انتقالالكربوهيدرات الى قاعدة الفرع مما يؤدى الى زيادة تراكم الكربوهيدرات بالخلايا فتزداد بالتالى نسبة التجذير.

4- نوع خشب العقلة

يختلف نوع الخشب الذي تؤخذ منه العقل فيمكن أن نجهز العقل من خشب بأنواع مختلفة يبدأ بالأطراف الغضة للأفرع النامية إلى الأفرع المسنة التي يبلغ عمرها عدة سنوات. ينصح أحياناً عند تحضير العقل الساقية الناضجة كما فى العنب والسفرجل والزيتون أن تؤخذ بكعب وذلك لإرتفاع نسبة نجاح العقلة ذات الكعب مقارنةً بالعقلة العادية. وذلك يرجع إلى وجود مبادئ الجذور العرضية على الخشب القديم واحتوائه أيضاً على محتوى مناسب من الكربوهيدرات والنتروجين ولكن يعاب على ذلك أنه يصعب الحصول على عدد كبير من العقل ذات الكعب في كثير من النباتات.

كما أن العقل الساقية الناضجة المأخوذة من الأجزاء المختلفة للفرع الواحد تختلف في قدرتها على تكوين الجذور فهنالك بعض الأفرع تكون العقل المأخوذة من قاعدة الأفرع ذات نسبة نجاح أعلى من العقل المأخوذة من قمة الأفرخ تكون نسبة نجاحها أعلى من العقل التي تؤخذ من قاعدة الأفرخ وبالنسبة للإختلافات بين الأفرع الخضرية والأفرع الزهرية وجد أن في النباتات التي يسهل إكثارها بالعقل لايؤثر ذلك على نسبة نجاح العقل ,بينما في حالة النباتات التي يصعب إكثارها بالعقل وجد أن العقل التي تؤخذ من أفرع زهرية لاتنجح مطلقا في حين أن العقل المأخوذة من أفرع خضرية تكون جيدة .

5- ميعاد أخذ العقل

وجد أن لميعاد أخذ العقلة تأثير على قابلية العقل لإنتاج الجذور عليها وقد يعزى السبب في ملائمة وقت معين من السنة لإنتاج العقلة الى تهيئة حالة فسيولوجية غذائية ملائمة لتكون الجذور العرضية أكثر من غيرها لذلك يجب مراعاة الآتى عند تجهيز العقل:-
أ- فى الأشجار المتساقطة الأوراق تجهز العقل الساقية الناضجة أثناء موسم السكون (كما في التين والعنب والرمان) أما العقل النصف ناضجة والعقل الغضة فتؤخذ أثناء موسم النمو من الخشب النصف ناضج أو الخشب الغض.
ب- أنسب ميعاد لتحضير العقل الغضة هو أن تأخذ من أفرخ نامية في الربيع ولكن بعد تمام تكوين الأوراق عليها وأن تكون الأفرخ ناضجة جزئيا. وكانت أفضل النتائج المتحصل عليها عندما أخذت العقل مبكراً في شهر مايو.

ج – أما بالنسبة للنباتات المستديمة الخضرة فقد وجد أن أنسب ميعاد لأخذ العقل هي فترة دورات النمو الخضرية خاصة في الربيع كما في الزيتون والجوافة والمانجو.

هـ- في حالة التكاثر بـالعقل الجذرية وجد أن ميعاد أخذ العقل قد يكون له تأثير كبير على نسبة تجذير العقل. فقد وجد على سبيل المثال أن عقل Red Raspberry المأخوذة في الصيف لم تنضج وزادت نسبة النجاح تدريجياً حتى الخريف وأن أعلى نسبة تجذير كانت ن العقل المأخوذة في الشتاء ثم حدث نقص تدريجي في نسبة تجذير العقل من الربيع الى الصيف.

العوامل البيئية التي تؤثر على نجاح العقل

1-الرطوبة

يجب وجود كمية كافية من الرطوبة حول العقل لمنع جفافها .كما يجب عدم زيادة الرطوبة اكثر من اللازم حتى لا تتعفن قواعد العقل وتؤدي الى موتها .

ب-التهوية

يجب توفر تهوية مناسبة حول قواعد العقل حيث يتوفر الأوكسجين اللازم لتنفس الانسجة الحية في العقلة لانطلاق الطاقة اللازمة لتكوين الانسجة الجديدة مثل النموات الخضرية والجذور لذلك يجب العناية بالري وعدم زيادته أكثر من اللازم كما يجب إختيار البيئة الملائمة لزراعة العقل .

ج- درجة الحرارة

تؤثر درجات الحرارة على نجاح زراعة العقل فقد وجد ان أنسب درجة حرارة هي مابين 20-40درجة مئوية .

تبطىء عملية إخراج الجذور أو تمنع تماما اذا ما زادت درجة الحرارة عن 40 درجة مئوية فيسبب ذلك تعرض العقل للتلف وانتشار الأمراض المختلفة كما أن الجو الدافىء يسبب خروج البراعم ونموها بدرجة أسرع من تكوين عدد كافي من الجذور مما يتسبب عن موت نسبة كثيرة من العقل .

ه- الضوء

يؤثر الضوء على تكوين الجذور من عدة نواحي .فقد وجد ان العقل المحتوية على أوراق يلزمها الضوء ليساعد على تكوين الجذور على هذه العقل , بينما على العكس من ذلك فان عملية الاظلام أي حجب الضوء عن السيقان يساعد على تكوين مبادىء الجذور وبالتالي يشجع على نجاح العقل.

الوسائل الصناعية  التي تساعد على زيادة نجاح العقل

ا- تدفئة التربة

لوحظ ان تدفئة التربة المزروع بها العقل تعطي نتائج جيدة مع عقل بعض أصناف الفاكهة التي يصعب اكثارها بالعقل .كما هو الحال في التفاح والكمثرى وتعامل العقل في هذه الحالة في البيوت الزجاجية حيث يتم رفع درجة حرارة التربة المزروع بها العقل .

2- استخدام الري الضبابي الصناعي

وجد أن تعريض العقل الغضة لرذاذ دقيق من الماء (ضباب ) بصفة شبه مستمرة ( متقطعة متقاربة ) بحيث يعمل على تكوين طبقه رقيقة أو غشاء مائي على الأسطح الخارجية للعقلة والأوراق يعمل على تقليل النتح أو منعه كليا ويؤدي كذلك الى خفض درجة الحرارة السطحية للعقلة وهذا يعمل على زيادة نسبة نجاح العقل الغضة والعقل المأخوذة من النباتات المختلفة

3- استخدام الأوكسينات

وجد من التجارب العديدة أن المواد الشبيهه بالهرمونات (الأوكسينات ) لها تاثيرا كبيرا على سرعة التجذير للعقل وهنالك عدة اوكسينات استخدمت لهذا الغرض مثل IBA,NAA وغيرها وتستعمل هذه المواد بتراكيز مختلفة وحسب سهولة التجذير و نوع النبات .

4- وسط التجذير

يقصد بوسط التجذير (التربة) الزراعية المستخدمة في زراعة العقل. ويجب أن تكون ذات كثافة منخفضة (ينصح بإستخدام البيرلايت والبيتموس و الرمل الأسود) لتوفير مقدار الرطوبة والأكسجين المناسب. كما يجب التأكد من خلو وسط التجذير من الأمراض والأفات.

لاحظ أنه لا يشترط أن يحتوي وسط التجذير على عناصر غذائية قط، ويمكن إستخدام المياه لتجذير العقل بدلاً من التربة في الأواني والأوعية منخفضة الإرتفاع كبيرة الحجم. (تعتبر تلك الطريقة جيدة بسبب توافر عوامل التهوية والرطوبة وسهولة النقل مقارنة بزراعة تجذير العقل في التربة)

أنواع العقل

  1. العقل الورقية : وهي تستخدم في النباتات التي يتعذر اكثارها بالوسائل الاخري مثل البيجونيا والسنتبوليا ويوجد كذلك تقسيم للورقة وزراعتها بالتقسيم مثل نبات السنسفيرا وتعطي جذور بعد 50_70يوم. وزراعه العقل الورقية يتم بقطع في وسط الورقة وغمسها في هرمون التجذير ثم توضع في التربة أو بوضع عنق الورقة في التربة بعد غمسها في الهرمون وتزرع من أبريل الى شهر سبتمبر.

     

  2. العقل الجذرية : وهي قطعة ناشئة من تقسيم الجزر إلى أجزاء يحتوي كل جزء منها علي 1 – 2 برعم علي الأقل مثل البطاطا .

  3. العقل الساقية : سنتكلم عن تجذير العقل الساقية بشيء من التفصيل

أنواع العقل الساقية

تقسم العقل الساقية إلى ثلاثة أنواع

أعقل خشبية wood Hard cuttings : تستخدم في تجذير الأشجار و كثير من نباتات الزينة

خطوات العمل :

  • إختيار فروعا عمرها سنة وقطرها ( 1-3 ) سم من الأشجار المرغوب فيها .

  • قص الفروع الى عقل بطول ( 15-60 ) سم لكل منها .

  • قص الطرف العلوي للعقل قصا مائلاً .

  • إغمس قواعد العقل في هرمون تجذير ، ثم تخلص من الكميات الزائدة بهز العقل .

  • إغرس العقل في خطوط المشتل على أبعاد 25 سم ، تقريبا بشكل مائل بحيث يبقى برعم واحد أو إثنان فوق سطح التربة .

  • نقوم بالمحافظة على رطوبة التربة ومنع الجفاف لها .

بعقل نصف خشبية  Semi hardwood cuttings

خطوات العمل :

  • نآخذ العقل بعد القص من فروع الأشجار لها بطول ( 7-15 ) .

  • أزالة الأوراق القريبة من القاعدة وإبقاء 3-4 ورقات في القمة .

  • تحضير هرمون التجذير .

  • يتم قص النبات من الأسفل بشكل مائل .

  • غمس قواعد العقل في هرمون التجذير الخاص ، لمدة 3-5 ثوان ، ونقوم بالتخلص من الكمية الزائدة عن طريق هز قاعدة العقلة .

  • غرس العقل في وسط تجذير ملائم .

  • نقوم بالمحافظة على العقل من الجفاف وأشعة الشمس ، ونقوم بترطيب العقل بإستمرار وتظليلها .

  • نقوم بنقل الأشتال بعد التجذير الى الأوعية المناسبة لها .

ج-عقل غضة  Soft wood cuttings

خطوات العمل :

  • نآخذ العقل بعد القص من فروع الأشجار لها بطول ( 7-15 ) .

  • أزالة الأوراق القريبة من القاعدة وإبقاء 3-4 ورقات في القمة .

  • تحضير هرمون التجذير .

  • يتم القص للنبات من الأسفل بشكل مائل .

  • غمس قواعد العقل في هرمون التجذير الخاص ، لمدة 3-5 ثوان ، ونقوم بالتخلص من الكمية الزائدة عن طريق هز قاعدة العقلة .

  • غرس العقل في وسط تجذير ملائم .

  • نقوم بالمحافظة على العقل من الجفاف وأشعة الشمس ، ونقوم بترطيب العقل بإستمرار وتظليلها .

  • نقوم بنقل الأشتال بعد التجذير الى الأوعية المناسبة لها .

 الدراسات السابقة :بعض التجارب المقدمة من جامعة دمشق حول تجذير بعض الأنواع

1- تأثير الأوكسين والأوساط الزراعية في تجذير العقل الساقية لنبات الشمشير

 Buxus suffruticosa L.

الأستاذ عدنان الشيخ عوض

جاءت هذه الدراسة لتوضيح تأثير بعض العوامل في تجذير العقل نصف المتخشبة لنبـات الشمـشير

بهدف معرفة التركيز الأنسب من أوكسين أندول حمض البيوتريك (IBA (وأفضل وسط زراعـي لتجـذير عقل نبات الشمشير نصف المتخشبة.

صممت التجربة بطريقة القطع المنشقة واستخدمت عقل نصف متخشبة من الشمشير، حيث عوملـت بثلاثة تراكيز من أوكسين أندول حمض بيوترك (IBA :(10000 ،5000 ،3000 جزء بالمليون m.p.p .بطريقة الغمر السريع، ووزعت ضمن خمسة أوساط زراعية هي: الرمل، بتموس، خفان بركاني أسـود، رمل+بتموس بنسبة 1:1 ،خفان+برليت بنسبة 1:5 على التوالي تم التجذير في جو من الـري الـضبابي المتقطع أوتوماتيكياً، وضمن ظروف الزراعة المحمية، واستمرت التجربة مدة 8 أسابيع وبعد ذلـك تـم الحصول على النتائج الآتية:

تأثير أوساط التجذير و تراكيز الأوكسين في عملية التجذير:

– نسبة التجذير: لقد أوضحت النتائج عن تأثير تراكيز الأوكسين المـستخدمة بـأن التركيـز 5000

m.p.p قد تفوق على جميع التراكيز وأدى إلى رفع نسبة التجذير إلى 83 %هـذا بغـض النظـر عـن الأوساط. بالمقابل أشارت النتائج إلى أن أفضل وسط للتجذير بغض النظر عن تراكيز الأوكسين كان الرمل حيث تفوق على جميع الأوساط الأخرى، وأسهم في رفع نسبة التجذير إلى 12.83 %في حين لـم تتعـد النسبة في البتموس 47 .%أكدت النتائج أيضاً والتي سجلت في دراسة التفاعل بين الأوسـاط وتراكيـز الأوكسين بأن الرمل أفضل الأوساط وبلغ تجذير العقل فيه97.5%عند استخدام أقل تركيز من الأوكسين  وهو p.p.m 3000 .

– عدد الجذور: ازداد عدد الجذور على العقل المجذرة مع زيادة تركيز الأوكسين حتى بلغ أعلى مـا يمكن عند التركيز 5000 m.p.p 22.21 ،ثم انخفض مع زيادة التركيز إلى 10000 m.p.p وبلغ عـدد الجذور أعلى ما يمكن أيضاً عند استخدام الرمل 75.19 ،وكان أقل ما يمكن في الوسطين خفان وبتموس حيث بلغ 17.12 -62.12 على التوالي.

– متوسط طول الجذور: تميز التركيز 5000 m.p.p والرمل بأفضل النتائج فيما يخص متوسط طول الجذور والذي بلغ في هذه المعاملة 9.12سم، كما تبين أن أعلى متوسط لطول الجذور على العقل كـان عند التركيز5000 m.p.p في جميع الأوساط وهو 12.8سم، وأن أنسب وسط للنمو الطولي للجذور هـوالرمل حيث بلغ متوسط طول الجذور على العقل في هذا الوسط 34.9سم.

2- تأثير موعد التعقيل والهرمون النباتي على تجذير العقل الغضة والخشبية لبعض نباتات الزينة

أجريت هذه التجربة على عقل غضة وعقل خشبية لأربعة أنواع من نباتات الزينة هي: الهيبسكس والالنتانا )عقل خشبية( والمرجريتا والشيرانيا )عقل غضة( وبعد حوالي أسبوعين من زراعة العقل

لوحظت براعم ورقية جديدة على بعض العقل من نباتات الشيرانيا والمرجريتا والهيبسكس والالنتانا مما يدل على نجاح عملية التجذير وبعد مضي 45يوما من الزراعة تم إزالة جميع العقل من بيئة الزراعة وتم عد وقياس أطوال الجذور في كل عقلة. وجد أن عدد الجذور وطولها في نبات الشيرانيا كان أكثربدون إستخدام هرمون التجذير منه في حالة استخدام التركيز الموصى به )w/w% 4.0 )أو نصف التركيز )w/w% 2.0 )حيث كان عدد الجذور في معاملة الشاهد يفوق معاملة 50 %من تركيزالهرمون بمقدار أكثر من ستة أضعاف ويفوق معاملة التركيز الكامل للهرمون بمقدار تسعة أضعاف. أما بالنسبة لطول الجذور فلقد بلغت معاملة الشاهد 13 ضعف لمعاملة 50 %من تركيز الهرمون و 39 ضعف معاملة التركيز الكامل للهرمون. وبالنسبة لنبات المرجريتا فقد أظهر إستجابة واضحة فيما يتعلق بتنشيط التجذير بواسطة الهرمون، حيث تفوقت معاملات 50 ، %100 %من تركيز الهرمون على معاملة الشاهد )بدون هرمون(، فقد تضاعف عدد الجذور في معاملة 50 %من تركيز الهرمون بأكثرمن ثلاثة أضعاف الشاهد وتضاعف عدد الجذور بمقدار 19 مرة في معاملة التركيز الموصى به للهرمون عن معاملة الشاهد، كما لوحظ أيضا أن أطوال الجذور بلغ في حالة نصف تركيز الهرمون مرتين معاملة الشاهد وحوالي 13 مرة في حالة التركيز الكامل للهرمون. وفي نباتي الهيبسكس والالنتانا حيث أستخدمت فيهما العقل الخشبية كانت أعداد وأطوال الجذور فيهما قليلة جدا مقارنة بنباتي الشيرانيا والمرجريتا اللذان استخدم فيهما العقل الغضة. أظهرت عقل الهيبسكس إستجابة ضعيفة لتركيزات الهرمون وبدون فروقات معنوية واضحة فيما يتعلق بأطوال الجذور بينما لم تظهر معاملة الكنترول أي

استجابة، وفي حالة عقل الالنتانا كانت معاملات الهرمون أقل من إستخدام العقل بدون هرمون على طول الجذور وبدون أي فروق معنوية بينها.

3- تأثير بعض أوساط التجذير وتراكيز الهرمون IBA في تجذير عقل الفُلّ

 د محمد عدنان القطب  ,د نبيل البطل , منى خاروف ،

 

الملخَّص

يعد الفُلّ sambac Jasminum أحد أنواع الياسمين الهامة وذلك للحصول على أزهاره ذات القيمة الاقتصادية الكبيرة في صناعة العطور ولكونه شجيرة تزيينية محببة، وحيث أن مناخ بلادنا ملائـم جـداً لنمو هذه الشجيرة فقد جاءت هذه الدراسة بهدف تسليط الضوء على بعض العوامل الرئيسة، التي يمكـن أن تؤثر في تجذير عقَلِها النصف خشبية.

أجريت الدراسة في البيت الزجاجي التابع لمديرية البحوث العلمية الزراعية فـي دومـا. وصـممت التجربة بطريقة القطع المنشقة، واستخدمت عقل نصف خشبية من الفـلّ، إذ عوملـت بثلاثـة تراكيـز هرمونية من حمض أندول بيوترك (IBA :(٤٠٠٠ أو ٦٠٠٠ أو ٨٠٠٠ جزء بالمليون، بطريقة الغمرالسريع، ووزعت على خمسة أوساط تجذير هي: الرمل ـ البتموس ـ الخفَّان البركاني الأسود ـ خلطـة من رمل وخفَّان وبتموس بنسب حجمية متساوية ـ خلطة من خفَّان وبرلايت بنسبة حجميـة ٥:١ علـى التوالي. واستعمل أربعة مكررات و خُصص ١٠ عقل للمعاملة الواحدة في المكَّرر الواحد.

أوضحت النتائج أن التركيز ٦٠٠٠ جزء بالمليون من IBA قد تفوق على جميع التراكيز الأخـرى، من حيث نسبة العقل المجذرة، وعدد الجذور، وأطوالها، وذلك بغض النظر عن الأوساط. وأظهرت النتائج أن أفضل وسط للتجذير ـ بصرف النظر عن التراكيز الهرمونية ـ كان الرمل، حيث تفوق علـى جميـع الأوساط الأخرى، وأسهم في رفع نسبة التجذير إلى 83.12 %في حين لم تتعد النسبة في وسط بتموس (الخُثّ، الدبال) ٤٧ .%كما أسهم الرمل أيضاً في زيادة عدد الجذور، وأطوالها، مقارنةً بالأوساط الأخرى.

في دراسة التفاعل بين أوساط التجذير والتراكيز الهرمونية تبين أن الرمل بقـي أفضـل الأوسـاط،وبلغت نسبة تجذير العقل فيه أقصاها، عند استخدام التركيزين ٤٠٠٠ و ٦٠٠٠ جزء بالمليون، غير أنها انخفضت بفروق معنوية عند استخدام التركيز ٨٠٠٠ جزء بالمليون.

4- تأثير المعاملة بهرمون (IBA )في تجذير عقل العناب جوجوبا نصف المتخشبة

د فيصل حامد , د صلاح الدين هاني فهد , د عماد العيسى

الملخص

تم في هذه الدراسة الإكثار الخضري باستخدام العقل نصف المتخشبة لصنفي العناب (جوجوبـا ميـل وجوجوبا تايان تسزاو) ziziphus jujuba mill- ziziphus jujuba tayan tsizao

ضمن بيت زجاجي .وذلك باستخدام تراكيز مختلفة من هرمون أندول حمض الزبدة في مشتل الهنادي محافظة اللاذقية.

بلغت نسبة تجذير العقل نصف المتخشبة بعد شهرين من تاريخ زراعتها 71.3% للصنف جو جوبـا ميل 83.3 % للصنف جوجوبا تايان تسزاو عند المعاملة بهرمون أندول حمض الزبـدة بتركيـز 4000ملغ/لتر مدة 5 ثوانٍ. في حين كانت نسبة تجذير الشاهد 0 .%

وبلغ متوسط عدد الجذور 5.5 جذراً للصنف جوجوبا ميل و5.4 جذراً للصنف تايـان تـسزاو عنـد التركيز والمدة نفسهما. في حين كان متوسط طول الجذور 5.4 سم للصنفين جوجوبا ميل وتايان تـسزاو عند التركيز ومدة المعاملة نفسهما.

ولوحظ انخفاض نسبة التجذير إلى 62.3%ومتوسط عدد الجذور إلى 4.35للصنفين عند اسـتخدام تركيز 8000 ملغ/لتر مدة 5 ثوانٍ. ولم تلاحظ أية نتيجة تذكر عند استخدام التراكيـز 500-1000 ملـغ /لتر خلال مدة المعاملة نفسها.

كما انعدمت نسبة تجذير الصنفين عند زيادة مدة المعاملة إلى 10 ثوان عند كل التراكيـز المدروسـة  .لتر/ملغ) 8000-4000-2000-1000-500) والشاهد

5- دراسة تأثير أكسين IBA وبعض الأوساط الزراعية ي عملية تجذير العقل الساقية لنبات

الورد الشامي damascena Rosa

طارق السمعان وخليل المعري ونبيل البطل

الملخص

هدف البحث إلى معرفة التركيز الأنسب من أكسين أندول بيوترك أسيد (IBA )وأفضل وسط لتجـذيرالعقل نصف القاسـية لنبـات الـورد الـشامي. عوملـت العقـل بأربعـة تراكيـز مـن الأكـسين: (0شاهد)،1000،2000 ،4000 جزء بالمليون)، وزرعت ضمن ثلاثة أوساط إكثار هي: رمل، بيتمـوس، (رمل+نشارة خشب) كتجربة عاملية في قطاعات عشوائية كاملة في أربعة مكررات. بينت النتائج تفـوق التركيز 2000 جزء بالمليون على بقية التراكيز في نسبة التجذير76 %وعدد الجذور وطولها (20 جـذراً بطول 13 سم)، وقد تفوق وسط الإكثار (الرمل+نشارة الخشب) على بقية الأوساط فـي نـسبة التجـذير72 %وعدد الجذور وطولها (19 جذراً بطول 11 سم) والصفات الفيزيائية والكيميائية وصـفات العقـل المجذرة .

 

 

مشاركة على :

أترك تعليقا :