الجوافة

مشاركة على :

النوع: جوافة

الإسم العلمي : Psidium guajava

النطاق: حقيقيات النوى

المملكة:         النباتات

الشعبة: مستورات البذور

الطائفة:   ثنائيات الفلقة

الرتبة:  آسيات

الفصيلة: آسية

الجنس: جوافة

دورة الحياة : معمرة

الإرتفاع : شجرتها تنمو حتى ارتفاع كبير وتشغل مساحة كبيرة من أرض المزرعة .

الأوراق : أوراقها متقابلة بسيطة ذات شكل بيضاوي وطولها يتراوح بين الخمسة والخمسة عشر سنتيمتراً .

الثمار : الثمرة بلا قشر ولها لحم سميك وتشغل البذور جزءاً كبيراً من حجمها. يستفاد من ثمرة الجوافة في صنع العصائر والمربَّيات.

طريقة الإكثار : بذورو عقل .

التعليقات: الجوافة الشتوية : اصطلاح يطلق على الجوافة التي تنضج ثمارها متأخرة أواخر أكتوبر ونوفمبر وتظهر في السوق من نوفمبر إلى يناير وقد يعزى تأخير نضج هذه السلالات عن ميعاد النضج المعتاد ويعد نبات الافكادو احد فصائل الجوافة الشتوية التي تنمي إلى مناطق الاستوائية التي تظهر في الشهور(سبتمبر وأكتوبر) إلى ارتفاع نسبة الرطوبة الجوية بمناطق زراعتها مما يؤخر من ميعاد بزوغ البراعم بحوالى شهر إلى شهر ونصف عن المعتاد وحيث تبدأ في التزهير للسلالات العادية حيث تزهر بداية من شهر يونيو بينما تزهر الجوافة العادية في منتصف إبريل أى أن للبيئة تأثير على تأخير ميعاد النضج بالإضافة إلى ذلك هناك معاملات أخرى تؤخر من نضج الثمار كما هو جاري اتباعها في محافظة القليوبية حيث يقوم بعض المنتجين بعمل قصف للبراعم الزهرية التي تظهر في إبريل أو إزالة الثمار الصغيرة الحديثة العقد مع العناية بالتسميد العضوي والمعدني مما يدفع الأشجار إلى إعطاء (دورة نمو الصيف) أواخر يونيو ويوليو فتزهر في أغسطس وتعقد في سبتمبر وتنمو خلال أكتوبر وجزء من نوفمبر وتتوقف عن النمو خلال انخفاض درجة الحرارة في الشتاء ثم يكتمل النمو مع بداية الدفء في الربيع حيث تباع الثمار في هذه الحالة بأسعار مرتفعة الثمن والجدير بالذكر أن هناك سلالات تتصف بصفة التأخير في النضج أى أن للتأثير الوراثى دور لا يقل أهمية عن التأثير البيئى في تأخير النضج للثمار.

ولا يفوتنا في هذا المجال أن نذكر قيام معهد بحوث البساتين باستيراد سلالات من الجوافة البيضاء والحمراء من المكسيك وماليزيا تحت اسم المشروع “المحاصيل غير التقليدية” وقد تم زراعتها بحديقة تجارب الفاكهة بالمعهد لتقييمها وانتخاب أفضل السلالات منها والعمل على إكثارها خضريا ونشرها على المربين والمنتجين

مشاركة على :

أترك تعليقا :