اللومي أو ليمون عماني و زراعته

مشاركة على :

اللومي أو ليمون عماني

 الليمون العماني أو اللومي بالعامية العمانية يعتبر من المحاصيل المشهورة في سلطنة عمان، حيث يتميز عن غيره من أصناف الليمون بطعمه الحمضي بدرجة كبيرة، وكمية العصارة المستخرجة منه. وتشتهر منطقة الباطنة بزراعته وخصوصا في ولاية صحار وولاية صحم التي كان يصدر منها الليمون الجاف، ولقد أتخذت ولاية صحم شجرة الليمون شعارا لها.

اللومي الصحاري وهو – الليمون المجفف – هي التسمية التي يعرف بها عند أهل الخليج، نسبة لولاية صحار، وكذلك يعرف باللومي العماني . فبعد أن يتم قطف الليمون يؤخذ لكي يجفف تحت أشعة الشمس لعدة أيام ومن ثم يجمع ويصدر للخارج.

اللومي هو حبة الليمون السوداء أو الصفراء المجففة، ذات شكل دائري صغيرة الحجم، و مغطاة بقشرة رقيقة صلبة، ذات نكهة و رائحة مميزة و قوية و منعشة، حيث تحتوي حبة اللومي على كميات عالية من فيتامين ج، و أملاح و حوامض عضوية تسهم في حرق الفضلات في الجسم، و له تسميات مختلفة في الدول العربية ففي الخليج تسمى اللومي، و في مصر يسمونه ليمون بن زهير، اما في العراق فيسمونه نومي البصرة.

زراعة شجرة اللّيمون:

  • يٌنصح بزراعة شجرة الليمون دائماً بالقرب من الجزء الجنوبيّ من المنزل؛ وذلك لحمايتها من الصّقيع، حيث تُعدّ شجرة الليمون من أكثر أشجار الحمضيات حساسيّة للطقس البارد. أي زراعة الشجرة في أماكن معتدلة الحرارة، بحيث تتراوح ما بين 10- 28 درجة مئوية.

  • ينبغي زراعة شجرة اللّيمون في مكان تصله أشعة الشمس بالكامل. يُمكن زراعتها في عدّة أنواع من التربة، من بينها التربة الضّعيفة، كما يُفضّل اختيار تربة حمضيّة ذات تصريف جيّد.

  • يجب زراعة شجرة الليمون أعلى قليلاً من الأرض، عن طريق حفر حفرة أقلّ عمقاً من طول جذور الشجرة. وضع الشجرة في الحفرة وطمرها بالتراب جيّداً.

  • رِيّها جيداً بالماء، وإضافة بعض السّماد للحفاظ على رطوبة التربة. سقيُها ورِيّها جيداً مرةً واحدةً أسبوعياً. يُمكن تقليم الشجرة إذا لزم الأمر؛ وذلك من أجل الحفاظ على شكلها وطولها.

  • تقليم الشجرة لتعزيز نموّها، كما يُفضّل تقليمها خلال شهري شباط وأذار.

  • تسميد شجرة الليمون بانتظام لتغذيتها، إمّا بالأسمدة النيتروجينية، أو الأسمدة الأخرى.

حصاد ثمار اللّيمون عن الشّجرة عند نضجها، أيْ عندما تصبح طريّةً، وثقيلةً، ولونها أصفراً 

مشاركة على :

أترك تعليقا :