النعناع وزراعته

مشاركة على :

النعناع وزراعته

النَّعْنَاع أو النَّعْنَع أو النُّعْنُع (الاسم العلمي: Mentha) هو جنس من النباتات يتبع الفصيلة الشفوية من رتبة الشفويات، ويضم ما بين 42 نوعاً مقبولاً وعشرات الأنواع غير المؤكدة، وتحدث الهجائن بين الأنواع بشكل طبيعي. نباتات هذا الجنس عشبية معمرة ذات رائحة نفاذة محببة. وينتشر بشكل شبه عالمي حول قارة أوروبا، وأفريقيا، وآسيا، وأستراليا وأمريكا الشمالية. وهو نبات مُعمر ونادراً ما يكون نبات حولي، وله سوق زاحفة تنتشر بشكل واسع تحت وحول الأرض. وسيقانه مربعة، متشعبة ومنتصبة. تترتب الأوراق بشكل أزواج متعاكسة ويتراوح شكلها بين المربعي والرمحي، وهي ملساءالملمس غالباً وبأطراف مشرشرة. وتتفاوت ألوان الأوراق من أخضر غامق و أخضر رمادي إلى البنفسجي، والأزرق وبعض الأحيان أصفر فاتح. ولزهورها لون أبيض إلى بنفسجي.

وتنتشر أنواع جنس النعناع بشكل واسع، ويمكن العثور عليها في العديد من البيئات، ينمو أغلبها بشكل أفضل في البيئات والتُرّب الرطبة، وينمو النعناع ليصل طوله من 10 إلى 120 سم، ويمكن له الإنتشار في المكان بشكل غير محدد، وبسبب قابليته للانتشار بشكل طليق، يمكن اعتبار بعض أنواع النعناع كنبات مجتاح. .

ينبت على أطراف السواقي والمجمعات المائية، كما يمكن زراعته بنفس طريقة زراعة البقدونس.

أنواع النعناع

له أنواع كثيرة جداً من أنواع النعناع المستوطنة في الوطن العربي:

النعناع طويل الأوراق نويع التيفي (باللاتينية: Mentha longifolia subsp. typhoides) في بلاد الشام وقبرص وتركيا واليونان

النعناع طويل الأوراق نويع طويل الأوراق (باللاتينية: Mentha longifolia (L.) L. subsp. longifolia) في بلاد الشام ومصر والمغرب العربي وتركيا والقوقاز وأوروبا

المعلومات الغذائية

يحتوي كل 100غ من النَّعْنَاع بحسب وزارة الزراعة الأمريكية على المعلومات الغذائية التالية:

  • السعرات الحرارية: 70
  • الدهون: 0.94
  • الدهون المشبعة: 0.24
  • الكاربوهيدرات: 14.89
  • الألياف: 8
  • البروتينات: 3.75

زراعته

العوامل البيئية اللازمة للزراعة

المناخ  اللازم لزراعة النعناع

يمكن أن ينمو النعناع  بشكل جيد من برد كندا إلى المناخ المعتدل من دول البحر الأبيض المتوسط. فهو نبات يتميز بالمرونة لديه القدرة على التقلص تدريجيا وأن يذبل خلال أواخر الخريف، وذلك لإعداد نفسه لفصل الشتاء. الجزء العلوي من النبات يموت في الواقع خلال فصل الشتاء القارس ، ولكن من خلال جذوره – يمكن أن يتجدد خلال الربيع.  المناخ الأفضل لانواع النعناع المتوسط  يكون خلال  الأيام الدافئة الطويلة والليالي الباردة. إذا كانت درجة الحرارة مرتفعة جدا خلال الليل، يزداد تركيز بعض المواد غير المرغوب  فوق المستويات المقبولة، وبالتالي يتم تقليل نوعية الزيوت العطرية . فمن الضروري لجميع مزارعي النعناع إجراء بحوث واسعة النطاق على الأصناف التي يتم انتاجها جيدا محليا. وهناك مجموعة متنوعة تزدهر في جنوب كاليفورنيا هي على الأرجح غير مناسبة لكندا والعكس صحيح .

التربة اللازمة لزراعة النعناع وتجهيزها

يمكن أن تنمو نباتات النعناع  في جميع أنواع التربة ذات التصريف الجيد . سوف تنتج نباتات النعناع الخاص بك على الأرجح الحد الأدنى من المحصول ، حتى لو كنت لا تأخذ أي خطوات نحو تحليل التربة، وتحسين وإعداد التربة. ومع ذلك، فإن أفضل عائد للزراعة التجارية غالبا ما يتحقق في التربة العميقة الخصبة مع درجة الحموضة قريبة من 7 والصرف الجيد. ويمكن أن يؤدي الصرف  الغير جيد (وخاصة خلال فصل الشتاء مع هطول الأمطار المتكرر والثقيل) إلى قتل النباتات

الخطوة الأولى نحو التحضير الفعال للتربة هي تحليل التربة ودرجة الحموضة. يجب تصحيح الرقم الهيدروجيني للتربة إلى المستويات المطلوبة (6.5-7). وعلاوة على ذلك، فإن تحليل التربة تكشف عن أي نقص فى المغذيات، بحيث يمكن للمزارع اتخاذ إجراءات تصحيحية بتوجيه من مهندس زراعي مرخص. وفي معظم الحالات، من المفيد إضافة 20 طنا من روث الماشية  أو  الدواجن في الهكتار وحرث الارض  جيدا قبل زرع شتلات النعناع . وفي حالات النقص الشديد في المغذيات، يطبق المزارعون الأسمدة الزراعية النيتروجين – الفوسفور – البوتاسيوم  20-20-20 (800 رطل أو 360 كيلوجرام للهكتار) في نفس الوقت مع زراعة وري الشتلات الشابة

يمكن الحصول على شتلات النعناع من الحدائق المخصّصة من خلال ابتاع الخطوات الاتية:

  • أخذ جزء من نبتة نعناع مزروعة سابقاً، وذلك من خلال قطع 10سم من الفرع، وإزالة حوالي1سم من أعلى الفرع، للسماح بنمو الفروع الجديدة مكانه، ولا داعٍ لأن يكون الفرع يحمل الأوراق.
  • وضع الفرع الذي تم أخذه في وعاء من الماء، وإزالة الأوراق التي قد تكون تحت مستوى الماء، وخلال أسبوع تبدأ جذور بيضاء صغيرة بالظهور.
  • ترك الفرع لبضعة أيام إلى أسبوع حتى تصل الجذور للطول المناسب.
  • التأكّد من تغيير الماء كلّ أربعة إلى خمسة أيام؛ لتجنّب تلف النتبة.

لزراعة النعناع لزراعة النعناع يجب اتّباع الأمور الآتية:

  • نقل الشتلات ذوات الجذور الطويلة إلى الأرض بعناية.
  • تحديد الوقت المناسب لزراعة النعناع وتحديد الظروف المناسبة لكي ينمو بسهولة، ولكن لا بد من الإشارة بأنّ الوقت المناسب لزراعته يكون في فصل الخريف أو الربيع، لكون هذه الأوقات تخلو من الصقيع.
  • زرع البذور أو الجذور في وعاء، حيث تُعدّ هذه الطريقة الأكثر شيوعاً، لأنه يصبح من السهل تفقّده وتفحّصه باستمرار، كما يمكن وضعه بالقرب من المطبخ، واستخدامه عند الحاجة، ويُشار بأنه يجب إضافة بوليمر إلى تربة الأصيص من أجل إبقاء التربة رطبة وغير جافة.
  • زراعة جذور النبتة أو البذور تحت التربة مع العلم أنّه إذا تمّ زراعة العديد من البذور يجب زراعة كل واحدة على بعد 15سم من الأخرى حتى يتمّ إعطاء كلّ بذرة المساحة الكافية للنمو.
  • الاهتمام بموقع زراعة النعناع إذا تمّت زراعته في الأرض، حيث يجب أن تكون الأرض منطقة رطبة تتوفّر فيها أشعة الشمس بشكل كافٍ مع وجود بعض الظلّ، وتعتبر التربة الخصبة ذات الرقم الهيدروجيني بين 6-7 هي أفضل الظروف لزراعة النعناع، وعلى الرغم من أنّ النعناع ينمو بنفسه دون أيّ مشكلة لا ضرر من وضع القليل من السماد كلّ بضعة أسابيع، حيث يتمّ وضعه حول الجذور من أجل الحفاظ عليها .

فيديوهات

طريقة زراعة النعناع من حزمة نعناع من الخضري و كوب ماء فقط في اقل من 12 يوم

https://www.youtube.com/watch?v=-r3Z7ki38tY

سرنجاح زراعة النعناع في البيت و الطريقة الصحيحة و المضمونة ب حزمة نعناع واحدة

https://www.youtube.com/watch?v=AS02AzQR5m4

 

مشاركة على :

أترك تعليقا :