تساقط أزهار و ثمار الرمان

مشاركة على :

تساقط أزهار و ثمار الرمان

تحمل أشجار الرمان نوعين من الأزهار وهي الأزهار الكاملة (الخنثي) وأزهار مذكرة فقط ونسبتها أعلى من الأزهار الكاملة وهي صغيرة الحجم وتسقط بمجرد ظهورها وتختلف نسبة الأزهارالكاملة ( الخنثى) باختلاف الصنف .

أسباب تساقط أزهار و ثمار الرمان

يلاحظ خلال فترة التزهير و العقد تساقط للأزهار و الثمار العاقدة حديثا ويختلف تساقط الأزهار والثمار باختلاف الأنواع والأصناف والظروف البيئية وعمليات الخدمة في البستان ، وقد يكون التساقط مرغوبا فيه عندما تكون كمية الأزهار والثمار العاقدة كثيرة على الشجرة وهذا ما يسمى (بالخف الطبيعي) ، في حين يكون التساقط مضرا إذا كانت كمية الأزهار والثمار قليلة على الشجرة مما ينتج عنه قلة المحصول لاحقا .
وهناك الكثير من الأسباب التي تؤدي لتساقط الأزهار أهمها :

  1. عند الزراعة في تربة كلسية أوأن مياه الري قلوية .

  2. عدم حدوث التلقيح والإخصاب في الأزهار مما يؤدي إلى تساقطها . فقد تكون الأزهار على الشجرة مؤنثة فقط ( غياب الأزهار المذكرة ) فلا يحصل التلقيح أو قد يكون هناك مشكلة في عدم التوافق الذاتي أو الزمني :

    – التوافق الزمني هو نضج الأعضاء المؤنثة قبل المذكرة بفترة و بالتالي لا يحدث تلقيح و إخصاب  .

     -التوافق الذاتي هو ارتفاع الأعضاء المؤنثة غن الأعضاء المذكرة و بالتالي لا يحدث تلقيح .                       –  أو عدم وجود الحشرات الملقحة مثل النحل

  3. كثرة عدد الأزهار أو الثمار على الشجرة يزيد من تساقطها وذلك نتيجة للمنافسة فيما بينها على الحصول على المواد الغذائية.

  4. نقص عنصر النتروجين و الزنك و البورن في التربة يزيد من تساقط الأزهار و الثمار

  5. كما أن نقص البورن ينتج عنه فشل في عملية التلقيح والإخصاب والذي يؤدي إلى تساقط الأزهار والثمار.

  6. عدم انتظام عملية الري أثناء فترة الإزهار، لذلك يراعي تخفيف مياه الري ، وعدد الريات خلال اسبوع أثناء مرحلة الازهار ، لتلافي سقوط الازهار.

  7. قلة عمق التربة المزروع فيها الأشجار فيتأثر نمو المجموع الجذري للأشجار ولا تحصل الأزهار والثمار على المواد الغذائية اللازمة من التربة والماء.

  8. الحالة الصحية السيئة للأوراق على الأشجار نتيجة لإصابتها بالأمراض والحشرات وضعف نموها مما يزيد من تساقط الأزهار والثمارمما ينهك الشجرة ويضعف من مقاومتها ، مما يؤدي الي تساقط الأزهار.

  9.  انخفاض درجات الحرارة إلى الحد القاتل للأزهار والثمار يسبب موتها وتساقطها .كما أن ارتفاع درجات الحرارة وتقلبها بين الإرتفاع و الإنخفاض ، يؤدي الي تساقط ثمار الرمان .إضافة إلى الرياح القوية والأمطار الشديدة والعواصف الترابية.

الوقاية والعلاج

  • التسميد الأرضي الجيد للأشجار، ويفضل اضافة السماد npk اللازم بمعدل من 100 – 250 غ للشجرة الواحدة وحسب عمرالأشجار  وذلك لأن نقص التسميد خصوصاً عنصري الفوسفور والبوتاسيوم يؤديان الى تساقط الأزهار و الثمار .حيث أن عنصر الفوسفور عنصر هام جداً ، يجب إضافته اثناء فترة الإزهار، حيث أنه  يدفع ويحث النبات الي الإتجاه الي مرحلة التزهير ، بعد مرحلة النمو الخضري.كما يعمل علي زيادة المجموع الجذري ، ويقوي الشعيرات الجذرية ويرفع من كفائتها في امتصاص الماء والعناصر الغذائية ، مما ينعكس علي قوة النبات والحفاظ علي الأزهار .ويعمل علي زيادة حجم الثمار .ويحمي النبات من الأمراض ، نتيجة لقوة وصلابة النبات .  كما يمتص النبات عصر البوتاسيوم بكميات كبيرة ، فيعطي النبات محصول جيد  ويعمل علي صعود العصارة الي أعلي قمة النبات .و نقل المواد الكربوهيدراتية الي الثمار ، مما يؤدي الي زيادة حجم الثمار، وزيادة صلابتها وزيادة نسبة السكر بها .كما يعمل على تقوية النبات ، ويزيد من تحمله للإجهاد والملوحة .ويقاوم أعفان الجذور.

        كما أن الإفراط في التسميد يمكن أن يؤدي إلى نمو مفرط للأوراق ، مما

         يمنح النبات مظهرًا كثيفًا يؤدي الإفراط في إنتاج الأوراق (النموالخضري) وبالتالي إلى تساقط ثمرة الرمان قبل الأوان.

  • استخدام التسميد بعنصر الزنك و البورن من خلال رشه على الأوراق وحسب عمر الأشجار. والتعامل مع إضافة العناصر الصغرى( زنك + بورن ) بصورة وقائية وليس علاجية .

  • رش سماد ورقي عالي البوتاس وإعادة الرش بعد أسبوع أواستعمال بعض منظمات النمو ( كالأوكسينات ) لتأخير تساقط الثمار المكتملة النموالناضجة ومن المركبات التي يفضل إضافتها أثناء عملية الإزهار:

مركب هولد بيست :فهو مركب مثبت للعقد ، ومحفز للتزهير حيث انه يحتوي علي عنصر الفوسفور بنسبة 25% ، كما أنه يحتوي علي اسيتات البوتاسيوم بنسبة 20% ، يضاف رش علي النبات أثناء مرحلة الإزهار .

كما يوجد مركبات أخري مثل مركب الفيتوكين مكس يحتوي أيضاً علي عنصري الفوسفور والبوتاسيوم ، وهو سماد عالي الذوبان يضاف مع مياه الري بمعدل لتر / للفدان ، أثناء عملية عقد الثمار .

  • التحكم في ري الأشجار حيث يفضل عدم ري الأشجار خلال فترتي التزهير وعقد الثمار لكون الأشجار قد رويت ريا غزيرا قبل بدء النمو وتفتح الأزهار .

  • للحد من التوافق الذاتي و الزمني ينصح بغراسة أشجار الرمان على أعمار مختلفة .

  • المراقبة المستمرة لأشجار الرمان و مكافحة الآفات إن وجدت بصورة سريعة وعدم السماح باستفحال الإصابة .

  • الظل – يمكن لساعات غيركافية من أشعة الشمس أن تؤثر على الصحة العامة للرمان مما يسبب تساقط الثمار. ومن المهم أيضًا تقليم بعض الفروع الداخلية للسماح لضوء الشمس بالوصول إلى الشجرة بأكملها.

كل هذه الأسباب لو قمنا بعلاجها قبل بداية الإزهار، واهتممنا بعملية التسميد الجيد ، ومقاومة الآفات ، كما ذكرنا سوف نحافظ علي الإزهار ، مما يزيد من عملية العقد ، الذي ينعكس بدوره علي زيادة المحصول.

……………………………………………………………………
تشخيص آفات و أمراض النبات

اختر التصنيف النباتي

………………………………………………………………………………………………………

مشاركة على :

أترك تعليقا :