تساقط ثمار الكاكي أو الخرمة

مشاركة على :

تساقط ثمار الكاكي أو الخرمة

الكاكي أو “الخَرْمة” أوما يسمى بالعامية (المنغا) هو من أشجار الفاكهة المعروفة في الشرق الأوسط . يعود أصله إلى الصين و تنتشر زراعته في شمال شرق آسيا.

 الإسم العلمي     Diospyros kaki

 الاسم بالإنكليزية Persimmon
العائلة Ebenaceae

تُزرع أشجارالكاكي في الربيع على هيئة شتلات في مكان مشمس على أن تبعد الشتلات عن بعضها مسافة 6 أمتار. تُثمر الشتلات على الأرجح بعد 5 أو 6 سنوات من زراعتها.

هناك الكثير من الناس يسألون عن سبب تساقط ثمار الكاكي (الخرما). لذا سنتكلم بشكل موجز عن طبيعة  الإزهار والتلقيح وأسباب هذه الظاهرة عند الكاكي:
تختلف أصناف الكاكي اختلافاً كبيراً في نوع الأزهار التي تحملها فمعظم أصناف الكاكي مثل هاشيا Hachiya وتاني ناشي Tanenashi تكون ثنائية المسكن وهي تحمل أزهارا مؤنثة فقط سنويا . وهناك أصناف قليلة أحادية المسكن فتحمل أزهارا مؤنثة في بعض السنوات وأزهار مذكرة في سنوات أخرى وأحيانا توجد بعض الأزهار الكاملة (الخنثى) وبخاصة الأصناف التي تحمل أزهارا مذكرة .

ان معظم أصناف الكاكي تكون ثماراً بكرية بدون الحاجة الى تلقيح .إذ أن أشجارها تحمل أزهارا مؤنثة فقط وهي تعقد بكريا . وتكون الثمار بدون بذور عادة  ,أما الأصناف التي تحمل أشجارها أزهاراً مؤنثة أحياناً وازهاراً مذكرة في أحيان أخرى فقد يتم التلقيح فيها بواسطة الحشرات وتتكون ثماراً يذرية وهناك أصناف قليلة لاتتكون ثمارها إلا بالتلقيح أي أن ثمارها دائما تحتوي على بذور وهذه الأصناف لايمكنها إنتاج أي ثمار بالتوالد البكري

يبدأ عادة تكوين مبادئ الأزهار في البراعم عادة في شهر تموز من الصيف
والبراعم الزهرية للكاكي من النوع المختلط وهي توجد جانبية الوضع في أباط الأوراق .وهذه البراعم قد تكون محمولة على خشب بعمر سنه أو قد تكون على خشب أكبر عمراً.

 يتكشف البرعم المختلط عن فرخ خضري . ويتفتح البرعم الزهري المؤنث عادة في الربيع التالي لتكوينه .حيث يعطي فرعاً يحمل الأزهار المؤنثة وهي فردية كبيرة الحجم .

إن البرعم الزهري المذكر يتفتح إلى فرع يحمل الأزهار المذكرة الصغيرة الحجم التي تظهر في نورات سيمية تحتوي كل منها على زهرتين أو ثلاث زهرات .

 أسباب تساقط ثمار الكاكي (الخرما)

عرفنا أن ثمار الكاكي تقسم إلى نوعين هما الثمار البكرية الناتجة عن أزهار مؤنثة دون تلقيح والثمار البذرية الناتجة عن التلقيح حيث تنتقل حبوب الطلع من الأزهار المذكرة لتلقيح الأزهار المؤنثة بواسطة الحشرات والرياح.
وفي العموم فإن الثمار البذرية تكون أكثر مقاومة لتساقط الثمار الفزيولوجي من الثمار البكرية.
يحدث تساقط ثمار الكاكي الفزيولوجي على ثلاث دفعات ويعتبر نوع من أنواع تنظيم الحمل(الخف الطبيعي) في الأشجار بشكل طبيعي حيث تحدث أشد موجة من التساقط بعد العقد وتساقط البتلات مباشرة ويستمر التساقط من (٢-٣) أسابيع  .
وللتخفيف من هذا التساقط يمكن إتباع مايلي:

  • العناية بالتسميد المتوازن للأشجار بهدف الحصول على أشجار قوية النمو لها القدرة على تأمين الغذاء الكافي للحصول على ثمار جيدة.

  • التقليم الجيد والحفاظ على تهوية جيدة للأشجار وتوزيع جيد للحمل.

  • توفر الملقحات المناسبة بحيث نحصل على نسبة أكبر من الثمار البذرية وبالتالي تساقط اقل.

  • الري الكافي خلال موسم النمو .

ملاحظة 1: يفضل زراعة أصناف تعطي كمية من اللقاح لضمان حدوث الإخصاب

ملاحظة 2: هذا التساقط مختلف عن التساقط الذي يحدث نتيجة الإصابة بذبابة الفاكهة والأمراض المختلفة .

ملاحظة 3: إن اشجار الكاكي من الأشجار التي تتعرض لظاهرة المعاومة (تبادل الحمل) أي انها قد تحمل في إحدى السنوات حملاً غزيراً ثم يعقب ذلك حملاً ضعيفاً في السنة التالية وهذه الظاهرة تظهر بوضوح خاصة في الأصناف التي تلقح وتكون بذوراً ولذلك فإنه من الضروري إجراء الخف في السنوات ذات الحمل الغزير إذ أن ذلك يساعد على تخفيف ظاهرة المعاومة إضافة إلى الحصول على ثمار كبيرة الحجم والحمل الجيد للشجرة يجب ان يكون بحدود 300-400 ثمرة على أن هنالك بعض الأشجار قد يصل حملها إلى 1000 ثمرة .ويجب أن بعمل الخف بحيث يستبقي في العنقود ثمرة واحدة . يفضل أن يتم الخف بعد عقد الثمار وليس في وقت الأزهار.

……………………………………………………………………
تشخيص آفات و أمراض النبات

اختر التصنيف النباتي

………………………………………………………………………………………………………

مشاركة على :

أترك تعليقا :