تشميع ثمار الفواكه

مشاركة على :

تشميع الفواكه و الخضار

هو عبارة عن عملية تغليف وتغطية و عمل طلاء صناعي للفواكه والخضروات المختلفة بمواد شمعية او زيتية وذلك في مراحل التعبئة بعد إزالة كمية كبيرة من الشمع الطبيعي نتيجة الغسيل ومراحل تجهيز الشموع الصناعية هي مزيج معقد من المواد الدهنية وتحتوي على بعض المكونات الموجودة في الشمع الطبيعي

أسباب تغطية ثمار الفواكه بطبقات من المواد الشمعية أو الزيتية

هناك عدة أسباب لطلاء التفاح مثلا هي:

  • المحافظة على الأصناف وذلك من خلال توفير ما يمنع المياه من التبخرعن سطح الفاكهة وكذلك يقلل من نفاذية الماء من خلال الجلد ( الوقاية من فقدان الماء).

  • الناحية الجمالية (المظهراللمعان والبريق وخلافه) .

  • تغطي ثمرة التفاح المقطوفة حديثا طبقة شمعية طبيعية تمنعها من الذبول وفقد الوزن نتيجة فقدان الماء الموجود فيها كما أنها تحمي الثمرة من مهاجمة الكائنات الدقيقة لها وتحافظ عليها لفترة طويلة. وعند فقدان الشمع الطبيعي نتيجة الغسيل أو غيره. فانه من الطبيعي أن يكون هناك طلاء من الشمع الطبيعي على سطح الثمارحيث وهذا الطلاء هو شمع طبيعي ( مع اختلاف نوعه أو تركيبته يساعد على حماية ثمار التفاح من الذبول وفقدان الوزن والماء ومع ذلك و قبل التعبئة والتغليف لثمار التفاح يتم غسلها عن طريق حك السطح لإزالة الأوساخ والمخلفات الكيميائية (إذا لم تكن العضوية) هذا الغسيل يزيل ما يقرب من 50٪ من طلاء الشمع الطبيعي كما أن التفاح يفقد المياه عن طريق التنفس والنتح فيتقلص ويصبح غير مرغوب فيه وأيضا أثناء النقل يكون التشميع مطلوب لإبطاء معدلات النضج .

المعاملة بالشمع لا تتم على التفاح فقط بل على كثير من الخضار و الفاكهة وعلى كثير من أنواع الجبن مثل تغليف جبن الجودا بالشمع وكذلك جبن الأيدام ( فلمنك ) الذى يغلف بالشمع الأحمر و الغرض منه هو نفس غرض تشميع الفاكهة ولخضار.

ومن خلال الكثير من المعالجات والتطبيقات استقر الأمر علي عمل تغطية او طلاء لأسطح تلك الفواكه بأنواع من الشمع يمكن تطبيقها على التفاح وغيره وهي إما ان تكون من الشمع الحيواني أو الشمع النباتي أو الزيوت المعدنية والشموع الاصطناعية لتحل محل طلاء الشمع الطبيعي والثمار يفترض ان يكون لها مظهر لامع وعلامة تجارية جذابة والتي تعتبر ذات نوعية خاصة متفوقة علي غيرها

فلا بد للموزعين والبائعين من التشميع للثمار ومنها التفاح طبعا وذلك لتحسين المظهر وزيادة النضارة. وهذه ممارسة شائعة جدا وخاصة في مجال محلات السوبر ماركت والبيع بالتجزئة.

أنواع الشمع المستخدم

يستعاض عن هذه الطبقة الشمعية المفقودة بطبقة من الشمع الطبيعي التي تكون عادة

من أحد الأنواع التالية:

– شمع الكانديلا  E902 )Candelia wax) وهو شمع يستمد من بعض النباتات الصحراوية

– شمع الكارنوبا  (E903) Carnauba wax مستورد من البرازيل وأستراليا ينتج من أوراق نخيل الكرنوبا.

– اما شمع الشيلاك أو اللك shellac فهو يستخرج من بعض الحشرات .

الفرق الرئيسي بين الشمع الطبيعي والشمع المضاف صناعيا هو وجود حامض يورسوليك ursolic، الذي يشكل عنصرا رئيسيا من شمع التفاح، وغير موجود في الشمع كرنوبا أو الشيلاك . وكذلك يوجد ميكروكرستالين وحمض الأستيارك(E570)واللسثين(E322) كما يوجد مصدر طبيعي من شمع النحل

تلك المواد هي مضافات غذائية آمنة ومعتمدة عالميا يتم استخراجها من منتجات طبيعية ليست من مشتقات نفطية أومعدنية وليس لها آثار جانبية حسب هيئة الغذاء والدواء

الأمريكية كما أنها تستخدم بكميات قليلة حيث تكفي قطرتين من الشمع للثمرة الواحد.

طرق غسل التفاح والتخلص من المادة الشمعية لمن يرغب بذلك:

  • استخدام الماء الدافئ مع التخلص من الطبقة الشمعية بواسطة فرشاة.

  • الغسل بمحلول من الخل الطبيعي بنسبة 10 ملليلترخل لكل لتر ماء، فهذا يسهل إزالة الشمع باستخدام فرشاة ويخلص الثمار من الطبقة الشمعية.

  • الغسل بماء يحتوي على ملعقة صغيرة من عصيرالليمون وملعقة صغيرة من بيكربونات الصودا مع استخدام فرشاة لتخليص الثمار من الطبقة الشمعية.

  • لا ننصح باستخدام المنظفات في غسل الفواكة والخضار.

مشاركة على :

أترك تعليقا :